اليوجا

/
/
/
207 Views

جذور المصطلح…

اليوغا  هو مصطلح  تعود جذوره إلى شبه القارة الهندية وتحديداً كانت بدايتها فى المعتقدات البوذية والهندوسية وتعدت فيما بعد لتشمل جميع نواحى القارة الآسيوية بعد ذلك فيما يتعلق الأمر بتلك الأشياء التى لها علاقة بالطاقة الروحية والنفسية.

ممارسة اليوجا

بماذا تقترن اليوجا؟

تقترن اليوجا فى الأساس بتحقيق الوعى الكامل و أن تقود النفس إلى الولادة الروحية وتجددها فى كل آن و تحريرها من الجهل.

وأخيرا.. ما هى اليوجا؟

هى مجموعة من التمارين التى عادة ما تقوم بممارستها بتوجيه من معلمك فهى تعد وسيلة أكثر من رائعة إذا ما كنت ترغب بجسد يتمتع بالمرونة و القوة ولا تقتصر اليوجا فقط على هؤلاء الأشخاص الذين يتمتعون بمرونة جسدية عالية فى الأساس , أو لهؤلاء الذين يمكنهم أن يلمسوا أصابع أقدامهم بسهولة أو الرغبين فى الاسترخاء والتأمل فقط ما يعرف بال(meditation) بل إن أفضل ما بها أنها رياضة الجميع ومتاحة للكل كى يمارسها ويستمتع بها.

لمحة سريعة..


فى الفلسفة الهندوسية نجد أن اليوجا هى اسما ً للنظم الأرثوذكسية الستة الشهيرة هنالك.

كيف تعمل اليوجا إذا على جسدك..

إن ما تقوم به اليوجا من تأثيرات على جسدك لا يقتصر فقط على حرق الكثير و الكثير من السعرات الحرارية أ, حفظ التوازن و التناسق العضلى لعضلات الجسم لديك.


اليوغا هى رياضة عقلية جسدية كاملة لك حيث تجمع بين تقوية جسمك وتمتده لأقصى الدرجات عن طريق التنفس بعمق يتخلل فيه الهواء بأقصى درجة ممكنة إلى داخلك و تصفية وتنقية عقلك وذهنك عن طريق التأمل meditation   وكذلك الإسترخاء.

طرق و أشكال ممارسة اليوجا..

هنالك ما يجاوز مائة شكل و طريقة مختلفة لممارسة اليوجا .حيث تتنوع تلك الطرق ما بين السريعة والمكثفة والأخرى التى تهتم بالجانب العقلى أكثر وتساعد على التأمل والإسترخاء .

تالياً نستعرض أمثلة مختلفة لطرق ممارسة اليوجا :

  • فيناسيا : هى عبارة عن سلسلة من الحركات أو الوقفات المتتالية التي تنتقل أثناء ممارستك لها  من واحدة لأخرى منها بسلاسة و سهولة.
  • هاثا : هو الشكل الذى يشمل سلسة من الحركات الأساسية لليوجا وكذلك التنفس و يعد هذا النمط هو النمط الأكثر ارتباطاً وشيوعاً باليوجا.
  • أشتانجا : يتشكل من سلسلة من الوقفات أو الحركات الثابتة مع ممارسة تقنيات خاصة بها فى التنفس كذلك.
  • ينجار : هو ذلك النوع من اليوغا الذى يستخدم بعض الأشياء الجامدة و الساكنة مثل الكتل الصامتة وكذا الأشرطة والكراسي لكى تساعدك في تظبيط وضع جسمك إلى المحاذاة  والوضعية المناسبة للمارسة.
  •  
  • بيكرام : التقنية الشهيرة من اليوجا و كما تُعرف أيضًا بمصطلح شائع آخر بمسمى ” اليوغا الساخنة ” ، وهي عبارة عن سلسلة مكونة من مجموع ما يساوى 26 وضعية أو تحديًا صعبًا حيث تقوم بممارسة التمرين في غرفة خاصة بعد أن يتم تسخينها إلى درجة حرارة عالية.
  • القوة و العزم : عبارة عن ممارسة  أسرع وأكثر قساوة وأعلى كثافة وكفاءة ونشاطاً حيث تعمل على بناء العضلات وتركز على الجانب البدنى أكثر فأكثر.

معلومة سريعة:

تظهر وتختفى الكثير من صيحات  التمرينات الرياضية التى تعنى بالجسد واللياقة لكن فى الواقع لا يوجد أي برنامج تمرينى آخر حافظ على دوامه وتواجده بل و استمراريته طوال تلك الأعوام اللاحقة مثل اليوغا. فلقد كانت اليوجا موجودة منذ أكثر من 5000 عام.

على ماذا يعتمد مستوى شدة التمرينات؟

يختلف مع النوع تعتمد كثافة تمرين اليوغا على حسب شكل وطريقة تمرين اليوغا الذي تقوم باختياره . فالتدرب على تقنيات مثل وينجار ،هاثا وهى تلك الأنواع من اليوجا اللطيفة وهادئة الحركة وبطيئة الرتم على عكس أنواع مثل بيكرام واليوجا القوية التى تمتاز بالرتم السريع و التحديات الجسمانية الأكبر.

ما هى المناطق التى تستهدفها اليوجا فى الجسم……

  • الذراعين : مع اليوغا أنت لا تقوم ببناء أو تقوية ذراعك بالاعتماد على الأورزان الحرة أو باستخدام الآلات الرياضية ولكن تقوم بذلك بالاعتماد على وزن جسمك وكتلتك.
    ** وتطرح بعض الوضعيات بالنفع على الذراعين مثل وضعية اللوح الخشبي حيث تقوم فيها بتوزيع كتلة جسمك و وزنك بالتساوي بين ذراعيك وساقيك.
    **  بعض الوضعيات الأخرى مثل وضعية الرافعة والغراب ، ترفع سقف التحدى أكثر فيها على ذراعليك حيث يتحدون ذراعيك أكثر من خلال جعلهم يدعمون وزن الجسم بالكامل.
الأرداف :

وضعيات مخصصة فى اليوجا لتقوية ومنحك شكل رائع للأرداف مثل وضعية القرفصاء ،وضعية الجسور  وكذلك وضعية المحارب حيث تشمل هذه الوضعيات فى الأساس على زيادة انحناء الركبة أعمق فأعمق .تعمل زيادة الإنحناءات بتلك الطريقة على الحصول على خلفية منحوتة أكثر فأكثر.

الساقين :

هنالك وضعيات فى اليوجا تقوم بالعمل على كافة جوانب الساقين وقدميك بما فى ذلك عالعضلات الرباعية و عضلات الفخذين والوركين.

العضلات الأساسية :

نعم هنالك نوع من اليوجا يعمل على استهداف كل العضلات الأساسية تقريبا. فذلك النوع من التدريبات يعمل على تقوية العضلات ويجعلها مشدودة  أو لحفظ توازن الجسم ،كمثال على ذلك اتخاذ وضعية القارب أو حركة القارب حيث تعمل على إحداث توازن في “عظام الجلوس” ( هى تلك العظام ذات البروز العظام في قاعدة عظام الحوض) فبعد اتخاذ تلك الوضعية تقوم برفع ساقيك للأعلى لتحقيق الفائدة من الحركة .

الظهر :

حركات مثل مواجة الوجه للأسفل أو وضعية الطفل وكذلك وضعية القط (والتى تعرف عند البعض أيضاً بوضعيةالبقرة) تعطي مثل هذه التمرينات والوضعيات أثراً جيداً على عضلات الظهر حيث تجعلها تتمدد بشكل جيد.

لمحة :


لا عجب أن نجد فى كثير من الأبحاث أن اليوغا قد تكون مفيدة لتخفيف آلام الظهر.

التأثيرات الإيجابية لليوجا على صحتك…

المرونة:

تعمل اليوغا بشكل رائع على  تمديد عضلاتك  بشكل أكبر و زيادة نطاق وسهولة حركتك ، حيث وجد أنه مع الممارسة المنتظمة لتلك الرياضة فإن مستوى مرونة جسدك سيتحسن بشكل ملحوظ مع زيادة حيويتك ونشاطك  أيضاً.

تأثير إيروبى:

على الرغم من أن اليوجا لا تعتير رياضة من تلك التى تحتاج مقدار من التنفس الضخم لكن الأصناف التى تحتاج إلى مجهود بدنى قوى و أكثر مما هو معتاد عليه فى الأصناف الأخرى من اليوجا(الأصناف الرياضية من اليوجا) مثل يوجا العزم أو القوم (اليوجا القوية) ستجعلك تتعرق أكثر .

**  بعض الأبحاث وجدت أن اليوجا يمكن أن تكون بنفس جودة التمارين الرياضية لتحسين الصحة العامة للجسد.
القوة:

يتطلب الأمر الكثير من القوة لحفظ وإبقاء جسمك في وضع متوازن. إن الممارسة المنتظمة لليوجا تعطى أثراً رائعاً حيث تقوي عضلات ذراعيك وظهرك وساقيك وقلبك.

رياضية:

ليس من معنى قولنا أنها ذات طابع رياضى أن نتطرق أو أن نعنى أنها ذات جانب تنافسى ،فالأمر الجيد بها أن لكل شخص ممارس لها ،له أهدافه الخاصة و ممارستها  المختلفة عن غيره بحسب أسبابه التى جعلته يمارس اليوجا فهنالك من يمارسها بغرض تأملى وهنالك من يمارسها بغرض بدنى أكثر.
    

لا تأثيرات سلبية لها:

على الرغم من أن اليوجا تمرين عقلى وجسدى كامل لك و أن هنالك أنواعاً منها تتطلب بعض المجهود البدنى القاسى أو ذات طابع متحد أكثر كاليوجا الساخنه إلا أنها لن تؤثر بالسلب على صحتك أبدا خصوصا تلك التخوفات التى تتعلق بالمفاصل ليس صحيحاُ.

This div height required for enabling the sticky sidebar